موقع بشي مصباح


لتدريب و تعليم السياقة الدفاعية في المناطق الصحراوية *الاشراف العام بشي مصباح رئيس حضيرة بالورشة 210 للمؤسسة الوطنية للجيوفيزياء ( شركة جزائرية مختصة في ألاستكشاف قطاع المحروقات), سائق مهاري مختص في السياقة الصحراوية أخذ تكوين في السياقة الدفاعية بالمؤسسة الوطنية للجيوفيزياء على يد الأستاذ بالمهدي لعزازي

تعريف السياقة الصحراوية:

هي قيادة المركبات رباعية وسداسية الدفع في المناطق الصحراوية خصوصا الصحراء الرملية التي بها كثبان رملية وعرق و روابض رملية .

تعريف السياقة الدفاعية:

القيادة الدفاعية في أساسها تعني القيادة بطريقة تستخدم استراتيجيات القيادة الآمنة لتمكين السائقين من مواجهة المخاطر التي يتم تحديدها عن طريق التنبؤ بها هذه الاستراتيجيات تذهب إلى ما هو أبعد من تعليمات وقوانين المرور الأساسية من خلال القيادة الدفاعية يمكن للسائق أن يقوم بتحسين مهارات القيادة لديه والحد من مخاطر القيادة عبر استباق المواقف واتخاذ قرارات آمنة وواضحة يتم تنفيذها بناء على ظروف الطريق والظروف البيئية الحالية عند استكمال مناورات القيادة الآمنة

أبجديات السياقة الصحراوية:

الفرق بين السياقة الصحروية و السياقة العادية عبر الطرقات هي شروط و مواصفات يجب أن تتوفر في السائق لكي يكون مؤهل للتدرب عن القيادة في الصحراء

شروط و موصفات السائق :

    خبرة كافية في القيادة العادية عبر الطرقات لا تقل عن سنتين - خبرة مسبقة بالصحراء شكل الكثبان وأنواعها ولون ا لرمال وخصائصها - رغبة في التعلم مع التأني و الصبر وعدم التسرع - عدم المجازفة في بأدي الآمر مع قليل من الشجاعة المهنية

تعلم قيادة سيارات الدفع الرباعي في الصحراء

ماذا يعني نظام الدفع الرباعي (4WD)

يُعرف أيضاً بنظام الدفع الكلي، وهو نظام يوزع الطاقة بالتساوي على العجلات الأربع، وهو الأنسب لظروف الطرق الوعرة

مقدمة حول الدفع الرباعي (4WD)

غالبًا ما يشار إليه بعبارة (4WD)أو (four-wheel drive) او(4X4) أو (all-wheel drive) أو(four-by-four)
وفيه يتم توزيع الطاقة على العجلات الأربع بحيث تدور كل عجلة بنفس المعدل الثابت لها، ويتم اعتماد هذا النظام بشكل أكثر شيوعًا في السيارات المصممة للتعامل مع ظروف الطرق الوعرة
يقوم نظام الدفع الرباعي بتوزيع الطاقة على جميع العجلات الأربع، ولكنها لا تعمل بالضرورة في نفس الوقت. تشمل أنظمة الدفع الرباعي المختلفة
نظام الدفع الرباعي الكلي
نظام الدفع الرباعي الكلي (أو نظام الدفع الرباعي الدائم): يتم توفير الطاقة باستمرار لجميع العجلات الأربع، وعادة ما يتم تحويل الطاقة بين المحاور الأمامية والخلفية كلما لزم الأمر. وفي إطار نظام الدفع الرباعي الكلي، يمكن للسائق الاستمتاع بأقصى قدر من السحب بغض النظر عن ظروف القيادة (في الظروف الجافة أو الزلقة)، كما لا تكون هنالك حاجة لإجراء إضافي لتنشيطه
نظام الدفع الرباعي الجزئي
وفيه يمكن للسائق التبديل بين نظام الدفع الثنائي والدفع الرباعي المتاحة في السيارة، الأمر الذي يتم عادة بإستخدام ذراع أو مفتاح - ونظام الدفع الرباعي الجزئي يسمح للسائق بالقيام بذلك أثناء القيادة، حيث يتيح التنقل ما بين الإطارات الأمامية والخلفية للسائق إمكانية سحب أفضل على الأسطح الزلقة. وعلى الرغم من أنه الخيار الأفضل لجميع ظروف الطرق الوعرة تقريبًا، إلا أنه لا يوصى بالقيادة باستخدام الدفع الرباعي الجزئي على الطرق الجافة أو الزلقة
نظام الدفع الرباعي الأوتوماتيكي
في حين أن النظام الافتراضي هو نظام الدفع الثنائي (الأمامي أو الخلفي)، إلا أن نظام الدفع الرباعي الأوتوماتيكي يتم إستخدامه تلقائياً عندما تكون هناك حاجة إليه وذلك بتوجيه الطاقة تلقائيا لجميع العجلات الأربع - ثم تغيير لتوزيع بين المحاور الأمامية والخلفية إذا لزم الأمر. كما تعتبر عجلة الانزلاق هي أكثر أدوات التنشيط شيوعًا، ولكن هنالك نظامًا أكثر تطوراً يقوم بعملية التحول قبل حدوث تلك الانزلاقات